استعدادات واسعة لاستضافة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة غدا

استعدادات واسعة لاستضافة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة غدا

بغداد/ نينا/ تجري الاستعدادات لاستضافة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة المقرر عقده غدا بمشاركة عربية واقليمية ودولية واسعة.

وتوقع مراقبون ان يحظى المؤتمر بحضور على أعلى المستويات من الدول المشاركة فيه وهو ما يؤهل العراق للعب دور عربي واقليمي يسهم في تحقيق الامن والاستقرار بالمنطقة التي عانت من الحروب والصراعات.

رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قال خلال لقائه الوفود الإعلامية العربية والأجنبية بحضور نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللآمي امس اننا نتطلع إلى مؤتمر بغداد وما سينتجه من دعم لدور العراق التأريخي في إرساء السلام.

ووصف الكاظمي المؤتمر بانه حدث مهم ليس للعراق فقط، بل للمنطقة كلها ".

واشار الى :" هناك تحديات كثيرة نعاني منها في المنطقة، وعلينا جميعاً التعاون والتكاتف في حلها، والعبور نحو خلق تكامل اقتصادي واجتماعي بين شعوب المنطقة , مضيفا نتطلع إلى هذا اللقاء، وما سينتجه من دعم لدور العراق التأريخي في إرساء السلام ".

واوضح , ان هذا المؤتمر يجسد رؤية العراق في ضرورة إقامة أفضل العلاقات مع محيطه ومع دول العالم , مؤكدا ان العراق بدا بأخذ دوره التأريخي، ليكون أحد ركائز السلام في المنطقة ".

واشار رئيس مجلس الوزراء الى ان, العراق يمكنه أن يخلق جسراً للتواصل والتعاون والتكامل الشامل، مع جميع دول المنطقة ".


من جانبه قال رئيس الجمهورية برهم صالح أن مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة الذي سينطلق غدا سيساهم في التعاون من أجل تخفيف حدة التوترات والأزمات التي تكتنف المنطقة، ودعم مسار الحوار البنّاء في سبيل ذلك، لافتاً إلى أن الحضور الواسع في فيه يدل على الاهتمام بالعراق والرغبة في ضمان أمن واستقرار البلد.

وأضاف، صالح خلال لقائه الوفود الإعلامية العربية والأجنبية بحضور نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللآمي امس أن موقع العراق الجغرافي ومنذ القدم جعله مكاناً لرسم التوازنات في المنطقة، واليوم وفي ضوء التطورات الداخلية والإقليمية والدولية نؤكد على أن هذا الموقع يجعله عنصراً فاعلاً في التلاقي والحوار وساحة لترابط المصالح المشتركة لشعوب المنطقة.

وأكّد أن الوقت قد حان لاستقرار المنطقة بعد عقود من الصراعات والأزمات التي أدت لانهيار منظومتها الأمنية والتعاونية، وهناك حاجة ملحة اليوم لبناء منظومة جديدة تستند على مبادئ أساسية، الأمن المشترك، والترابط الاقتصادي والتجاري بين بلدان المنطقة.

واشار الى أن الحل في العراق هو حل عراقي، والعراقيون مصرون على المضي نحو دولة مقتدرة والانطلاق نحو الإصلاح المنشود، ومواجهة التحديات الداخلية التي تواجه البلد، مشيراً إلى التحضيرات جارية لأجراء الانتخابات المقبلة.

وشدَّدَ على أن العراق الآمن والمستقر وبسيادة كاملة وبقراره الوطني المستقل هو مرتكز للأمن والاستقرار الإقليمي، وأن الأوان قد حان للمنطقة كي تستقر بعد عقود من الصراعات والأزمات، وهناك حاجة ملحة لمنظومة جديدة أمنية واقتصادية مشتركة، مشيراً إلى وجود إدراك متنامٍ لدول المنطقة والعالم بضرورة عودة العراق لدوره الطبيعي.

ولفتَ الرئيس صالح ، إلى أن المنطقة والعالم شهدت تحولات كبيرة على كافة الصعد، أفرزت تحديات جسيمة مشتركة، يقف في مقدمتها الإرهاب والتطرف، وتقلبات الوضع الاقتصادي وبطالة الشباب والتغيرات المناخية الحادة العابرة للحدود وضرورة حماية البيئة، وهذا يستدعي التكاتف معاً والبناء والتأسيس على المشتركات التي تجمعنا والانطلاق نحو منظومة عمل تستند على المصالح المشتركة لجميع شعوب المنطقة.

من جهته قال نزار الخير الله المتحدث باسم المؤتمر ، أن "استجابة قادة الدول كانت لمعطيات موضوعية منها الثقة بالدور العراقي المرتكز على سياسة التوازن وقدرة بغداد على أن لا تكون منطلقا للاعتداء على جيرانها

واضاف أن "توجه الحكومة ينصب حول بناء الاستقرار والشراكة الاستثمارية وجلب رؤوس الأموال إلى العراق".
وأكد مشاركة "الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وممثلين عن الاتحاد الأوروبي ودول العشرين، بصفة مراقبين".
وشدد الخير الله على أن "المؤتمر ليس لمساعدة العراق بل هو للتعاون والشراكة وهذا شيء مهم لبناء مصالح مشتركة./انتهى8















الثلاثاء 16 , آب 2022

اللامي يشكر العاملين في القنوات الفضائية والوكالات في النجف الاشرف لتفانيهم وجهدهم الاستثنائي في نقل مراسم عاشوراء

بغداد / نينا / قدم نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي شكره وامتنانه الى كافة الزملاء العاملين في القنوات الفضائية والوكالات في النجف الاشرف لجهدهم الاستثنائي في نقل مراسم عاشوراء. وقال اللامي في تغريدة :" اتقدم بخالص شكري وتقديري وامتناني الى كافة الزملاء العاملين في القنوات الفضائية والوكال

العراقيون وضيوفهم يحيون مراسم عاشوراء وبغداد تتشح بالسواد والشموع في " ليلة الوحشـة "

بغداد / نينا / تقرير .. يـوسف سلمـان : احيـت جموع العراقيين والزائرين العرب والاجانب ، مراسم عاشوراء " ذكرى استشهاد الامام الحسين واهل بيته عليهم السلام " في واقعة الطف الاليمة يوم العاشر من محرم الحرام ، امس الثلاثاء في محافظة كربلاء المقدسـة. وبلغت مراسم عاشوراء ذروتها منتصف نهار الثلاثاء ، بمش

الصحف تتابع دعوة الصدر القضاء لحل البرلمان وموقف الاطار التنسيقي

بغداد / نينا / تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الخميس ، الحادي عشر من آب ، دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر القضاء لحل البرلمان وموقف الاطار التنسيقي .. وقضايا اخرى منها محادثات الاطراف السياسية الكردية لاجراء الانتخابات في اقليم كردستان . صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين